من قلب الكركرات.. ولد الرشيد يدعو الجزائر إلى فتح قنصلية لها بالعيون والداخلة

دعا حمدي ولد الرشيد، أقوى أعيان الصحراء المغربية، و القيادي بحزب الاستقلال من الكركرات، زوال اليوم الجمعة، دولة الجزائر إلى “فتح قنصليتها في الداخلة والعيون، وأن تحث أولاد أعمامنا وأخواتنا لمساندة الحكم الذاتي”، مشددا على أن “هذه الخطوة في صالح الجزائر لأنها فشلت في مساعيها طوال 45 سنة”.

وأضاف رئيس مجلس جهة العيون-الساقية الحمراء، حمدي ولد الرشيد في تصريح لـ”سيت أنفو”، عقب زيارة الفريق الاستقلالي بمجلس النواب والمستشارين للمعبر الحدودي بين المغرب وموريتانيا، أن “جميع النواب شاهدوا المسرحية التي كانت في أراضي مغربية، وبفضل حكمة القوات المسلحة الملكية، وأمر الملك محمد السادس بإنهاء اللعبة عبر فتح  الطريق أمام العالم بأسره”. 

وتابع المتحدث ذاته، “رأينا فشل البوليساريو والجزائر في مجلس الأمن، واليوم اكتمل بقرار الولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف بسيادة المغرب على أرضه، وهذا انتصار كبير للدبلوماسية المغربية بقيادة الملك محمد السادس، وللشعب المغربي والجهات الصحراوية،  وللمجتمع الدولي الذي أكد أن الحكم الذاتي ذو مصداقية”.

وناشد رئيس جماعة العيون “أصدقائي، وأولاد أعمامنا وإخواتنا الصحراويين سواء في الجزائر أو موريتانيا أو إسبانيا أو فرنسا، وفي جميع الأقاليم الجنوبية أن تلتف وراء الملك محمد السادس، ونشترك جميعا في  الحكم الذاتي، تحت السيادة المغربية لصالح أولادنا”.

وشدد المتحدث ذاته، أن “دولة عظمى، عضو مجلس الأمن الدائم التي لديها حق الفيتو، أعترفت بالسيادة المغربية، ونحن الصحراويون المغاربة المساندون للوحدة الترابية نؤيد هذه الخطوة، ومع أي  قرار اتخذه الملك محمد السادس كمنتخبين نمثل الساكنة”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى