مضيان يقود أكبر عملية استقطاب لرؤساء جماعات

يستمر حزب الاستقلال في عملياته الاستقطابية لصفوف الحزب، مسخرا من أجل ذلك بعض قيادييه ذوو النفوذ في مناطقهم، للسهر على عمليات الالتحاقات الجماعية التي بدأ يعرفها حزب علال الفاسي، من قبل بعض رؤساء الجماعات القروية عبر مختلف ربوع المملكة، استعدادا لتشريعيات 2021.

واستقبل نور الدين مضيان، رئيس الفريق النيابي لحزب الاستقلال، بمجلس النواب ( فريق الوحدة والتعادلية)، والبرلماني الاستقلالي عن إقليم الحسيمة، العديد من رؤساء الجماعات القروية بالمنطقة، والذين أعلنوا عن التحاقهم بحزب الاستقلال.

وأشار مصدر حضر اللقاءات التي جمعت مضيان بهؤلاء الرؤساء، بكل من مدينة طنجة وفاس، أن ” الأمر يتعلق ب8 رؤساء جماعات قروية بإقليم الحسيمة، أعلنوا، وبصفة قطعية، التحاقهم بصفوف حزب الاستقلال، مما يعد مؤشرا قويا على أن حزب ” الميزان” بدأ فعليا في بسط نفوذه من جديد بمعاقله التاريخية” يشدد المصدر.

يشار أن حزب الاستقلال فقد مؤخرا مجموعة لا بأس بها من منتخبيه بجهة سوس ماسة، أغلبهم أعلن إلتحاقه بحزب التجمع الوطني للأحرار، وكان آخر الملتحقين هو الاستقلالي محمد أومولود، رئيس بلدية إنزكان السابق، “وهو الوضع الذي وضع المنسق الجهوي لحزب الميزان عبد الصمد قيوح في موقف حرج، خصوصا أن زعزعة تركيبة حزب الاستقلال بالجهة سينعكس على تحصيل حزب علال الفاسي في التشريعيات المقبلة” يوضح المصدر.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى