محامي: الزفزافي كشف لنا حقائق خطيرة عن الفيديو الذي ظهر فيه عاريا

فجر المحامي بهيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف، إسحاق شارية، حقائق حول حيثيات تصوير الفيديو المسرب لناصر الزفزافي، قائد حراك الريف، والذي أثار جدلا كبيرا بين المغاربة، خاصة وأن المقطع يُظهر الزفزافي ” شبه عاريا”.

وقال إسحاق شارية، في تصريح خص موقع ” سيت آنفو”، إن الفيديو تم تصويره تحت ”التخدير”، وأن الزفزافي أخبره أن الفيديو تم تصويره حين تواجده بمقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

وأضاف شارية أن من صور المقطع ” أشخاص يدعون أنهم أطباء”، وأن الزفزافي علق على أمر ظهوره في الفيديو عاريا بالقول إن من فعلوا ذلك ” عراو ريوسهم قبل ما يعروني”.

وأكد نفس المحامي أن كافة معتقلي الريف تم تصويرهم بنفس الطريقة التي ظهر فيها الزفزافي في الفيديو المذكور وبـ ”نفس الحيلة”.

وقال إن من يتحمل المسؤولية هو كل من رئيس الفرقة الوطنية وكذلك الوكيل العام للملك، وبالتالي فـ ”المشرفين على التحقيق متورطين بدورهم”، موضحا أن الوكيل طلب حين قصده بعد مرور 48 ساعة دون اعتقال أحد على خلفية تسريب الحادث، فـ ” طلبوا منا أن نكتب لهم”، وذلك لن يتم لأنهم جزء من المشكل، يضيف شارية، مشيرا إلى أنه سيلجأ إلى القضاء الدولي لأن ” القضاء المغربي فقد مصداقيته ”.

وكانت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أكدت أن الفيديو المنشور للنزيل ناصر الزفزافي المعتقل على خلفية أحداث الحسيمة بالسجن المحلي عين السبع 1 ، لم يتم تصويره داخل هذه المؤسسة السجنية.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى