محامي: الأبلق تعرض للتخدير في المستشفى

خاض محامي هيئة دفاع معتقلي حراك الريف، أمس الثلاثاء، اعتصاما بمستشفى مولاي يوسف (الصوفي) بالدار البيضاء، عقب منعهم من لقاء السجين ربيع الأبلق من طرف مدير المستشفى، لمعرفة عن قرب حالته الصحية التي تدهورت بشكل كبير مؤخرا حسب مصادر مقربة من سجين الحراك.
وكان الأبلق دخل المستشفى في حالة حرجة بعد اضراب عن الطعام دام 37 يوما.
وقال عبد الصادق البوشتاوي، محامي هيئة دفاع معتقلي حراك الريف، في تصريح لــ”سيت أنفو” إنه تم تخدير الأبلق بهدف منحه الطعام عن طريق “السيروم” لإنقاده من الوفاة.

وأضاف البوشتاوي “أظن بأن المسؤولين في المستشفى منعوا هيئة الدفاع من رؤية الأبلق لأنهم قاموا بتخديره لإطعامه”.
و في قضية الزفزافي، أكد البوشتاوي في تصريحه، أن جلسة الاستنطاق التي روجت لها وسائل الاعلام و التي كان من المقرر أن يجريها قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء أمس الثلاثاء، مع ناصر الزفزافي، قائد حراك الريف، لا أساس لها من الصحة.
وأكد أن قاضي التحقيق نفسه استغرب من انتشار هذه الأخبار، و أن هيئة الدفاع لم تتوصل بأي خبر عن موضوع الجلسة، مضيفا أن موضوع تحديد موعد آخر للجلسة سابق لأوانه.

أيوب أديب



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى