مؤشر الثقة: 32 في المائة من المغاربة ينوون المشاركة في الانتخابات القادمة

كشف “مؤشر الثقة 2021: الأزمة كفرصة لبناء الثقة”، أن 32 في المائة من المغاربة يفكرون في المشاركة بالانتخابات القادمة (عام 2021)، فيما قال حوالي ثلثي المستجوبين (64 في المائة) أنهم لا ينوون التصويت في الانتخابات المقبلة.

 وأكدت نتائج الدراسة التي عُرضت في ندوة صحفية، الخميس الماضي، بالرباط، أن “هناك ضعف على مستوى الانخراط في السياسة الرسمية، فقد أكد 98 في المائة من المستجوبين أنهم لا ينتمون إلى أي حزب سياسي، و18 في المائة شاركوا في الانتخابات الماضية.

وحسب دراسة المعهد المغربي لتحليل السياسيات، التي أعدها محمد مصباح ومحمد أوراز، وضع المشاركون في الاستطلاع الولوج للخدمات صحية أفضل على رأس قائمة الأولويات التي يجب أن تنكب عليها الحكومة خلال العشر سنوات العشر المقبلة، بنسبة تصل إلى 56 في المائة.

ووفق نفس المصدر، احتلت الصحة، أولوية الحصول على تعليم أفضل كاختيار ثان بنسبة تصل إلى 56 في المائة، ويوافق هذا ما جاء في نتائج مؤشر الثقة 1 والذي على أساس نتائجه ثم اختيار قطاعي الصحة والتعليم ليشكلا محور تقرير هذه السنة.

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى