لوديي يستقبل وزيرة الجيوش بالجمهورية الفرنسية

بتعليمات ملكية سامية، استقبل عبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بإدارة الدفاع الوطني، اليوم الخميس، بمقر هذه الإدارة بالرباط، فلورونس بارلي، وزيرة الجيوش بالجمهورية الفرنسية، التي تقوم بزيارة عمل للمملكة.

وذكر بلاغ لإدارة الدفاع الوطني، أنه في بداية هذا اللقاء، الذي حضرته سعادة سفيرة فرنسا بالرباط ومسؤولون بالقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية، عبر الوزيران عن ارتياحهما إزاء الطابع المتين والممتاز والدائم للروابط المتميزة والشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين الجمهورية الفرنسية والمملكة المغربية، تحت قيادة  الملك محمد السادس وفخامة رئيس الجمهورية.

وأضاف المصدر ذاته، أن الجانبين أكدا أيضا طموحهما لمواصلة تطوير هذه العلاقات العريقة في إطار نفس روح الصداقة والتفاهم المتبادل والثقة المشتركة، مشيرا إلى أنهما تبادلا خلال مباحثاتهما، وجهات النظر بشأن الوضع الأمني الإقليمي، خاصة بالفضاء المتوسطي وشريط منطقة الساحل والصحراء.

وفي هذا الإطار، سلط لوديي الضوء على الالتزام الدائم والاستراتيجية متعددة الأبعاد التي تعتمدها المملكة، بقيادة الملك في مجال مكافحة الإرهاب والتدبير الإنساني لأزمة الهجرة.

وأشار البلاغ إلى أن بارلي أشادت، من جهتها، بريادة الملك والدور الرئيسي الذي تضطلع به المملكة في الاستقرار الإقليمي، مبرزا أنها نوهت أيضا بالجهود التي تبذلها المملكة كفاعل دينامي في إطار التعاون جنوب- جنوب، لاسيما تجاه البلدان الإفريقية.

وبخصوص مجال الدفاع، استعرض المسؤولان مختلف محاور التعاون الثنائي، ويشمل هذا التعاون المنتظم والمهيكل والمتنوع، على الخصوص، تكوين الأطر، وتبادل الخبرة وتنظيم تدريبات مشتركة، ويتميز هذا التعاون أيضا بالانعقاد المنتظم للجنة العسكرية المشتركة وبالتبادلات المنتظمة لزيارات مسؤولين رفيعي المستوى.

وخلص البلاغ إلى أنه بعدما رحب المسؤولان بجودة ودينامية التعاون الثنائي “دفاع”، جددا التأكيد على إرادتهما المشتركة لمواصلة تمتين هذا التعاون وتعميقه، خاصة في مجال تحديث منظومات الأسلحة، وتعزيز القدرات والعمل المشترك.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى