كيف قضى العثماني آخر أيامه على رأس الحكومة المغربية؟

بعد سقوط حزب العدالة والتنمية في الانتخابات التشريعية الأخيرة، وتعيين عزيز أخنوش رئيسا للحكومة المقبلة، من طرف الملك محمد السادس، بدأ العديد من المغاربة يتساءلون هل لازال سعد الدين العثماني، يمارس مهامه دستوريا إلى حين تسليم السلط؟

وفي هذا الإطار، كشف مصدر مطلع لـ “سيت أنفو”، أن سعد الدين العثماني الذي اختفى عن الأنظار منذ الإعلان عن نتائج انتخابات 8 شتنبر، لازالت له جميع الصلاحيات من أجل ممارسة مهامه، إلى حين تشكيل الحكومة الجديدة.

ورجح المصدر نفسه، أن تكون الصراعات التي يعيشها الحزب داخليا، بسبب الهزيمة التي حققها في الانتخابات الأخيرة، والتي جعلته يقدم استقالة جماعية، قبل أن يتم التراجع عنها، هي السبب في اختفائه عن الأنظار، وعدم ممارسة صلاحيته.

التحضير لعقد مؤتمر استثنائي، نهاية أكتوبر الجاري، وعضبة عبد الإله بنكيران الأمين العام السابق للحزب، على النتائج التي حققوها في هذه الانتخابات، والتي كانت مفاجئة بكل المقاييس، جعلت سعد الدين العثماني، يبتعد قليلا عن مواقع التواصل الاجتماعي.

وتساءل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، هل سعد الدين العثماني لازال يمارس مهامه؟ لا سيما بعدما قرر على غير عادته عدم التفاعل معهم بصفحته الرسمية على الفايسبوك والتويتر.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى