غياب المنصوري ووهبي عن اجتماع “البام” لهذا السبب

غاب كل من عبد اللطيف وهبي عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة وفاطمة المنصوري عن الاجتماع الذي عقد صباح اليوم السبت، بأحد فنادق الرباط.

وحسب مصدر “سيت أنفو”، فإن القيادية فاطمة الزهراء المنصوري، غابت عن الاجتماع لكونها تعاني من وعكة صحية، في حين لم يبرر غياب عبد اللطيف وهبي.

ورجح المصدر نفسه، أن يكون غياب القيادي المثير للجدل بحزب البام، عبد اللطيف وهبي،عن هذا الاجتماع، راجع للحرب التي اندلعت داخل الحزب خلال الاسابيع الماضية.

قال حكيم بنشماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، صباح اليوم السبت 05 يناير 2019، بأن الحديث عن “وجود أزمة داخل الحزب بما يفيد أنه وصلنا لنفق مسدود فيه مبالغة”.

وأضاف بنشماش في تصريح إعلامي قبل انطلاق الاجتماع المشترك للمكتبين الفيدرالي والسياسي بفندق الرباط، بأنه “ما عاشه الحزب في الأسابيع الماضية من التوتر يعد شكلا من أشكال الأزمة كبلت إمكانيات الحزب الهائلة”.

وأكد بنشماش أن الاجتماع سيتداول “في الوضع الداخلي بهدف استكشاف إمكانيات توحد قيادة الحزب حول مقاربة موحدة وخارطة طريق لتجاوز وضع غير صحي وإنضاج الشروط من أجل استئناف دوره في المجتمع”.

وأوضح بأن “حزب الأصالة والمعاصرة ليس ثكنة عسكرية، وليس حزب تهيمن عليه في مختلف تنظيماته ثقافة الشيخ والمريد، فيه مناضلين وأطر يعبرون عن أرائهم بدون خطوط حمراء”.

وشدد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة بأن “قيادة الحزب قادرة على تخييب آمال الذين يعتقدون أن الحزب يمكن أن يتصدع أو ينشق”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى