غضبة ملكية تطيح بكبير الحراس

أفادت مصادر متطابقة أن غضبة ملكية طالت حسن الشراط، الحارس الشخصي للملك محمد السادس، وأبعدته من دائرة الحراس الشخصيين للملك، منذ حوالي 20 يوما.

 

وأوردت صحيفة “الصباح” في عدد الخميس أن الغضبة الملكية نجمت عن خطأ في بروتوكول تأمين الزيارات والجولات الملكية، إذ أن حسن الشراط، كبير الحراس الشخصيين للملك، أبعد من مهامه الرسمية، ولم يعد يظهر في الصور التي تلتقط لجلالته، سواء أثناء زيارته لدبي في 28 غشت الماضي، أو أثناء الأنشطة الملكية الرسمية وآخرها، الإثنين الماضي أثناء مراسم حفل تقديم الحصيلة المرحلية والبرنامج التنفيذي في مجال دعم التمدرس وتنزيل إصلاح التربية والتكوين، الذي احتضنه القصر الملكي بالرباط.

 

تفاصيل أكثر في صحيفة “الصباح” عدد الخميس.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى