شارية: المشهد السياسي بالمغرب يعاني من الشيخوخة وأغلب الأحزاب مآلها الموت السريري ومواقف “الأسد” متحررة-فيديو

قال إسحاق شارية، الأمين العام للحزب المغربي الحر، إن المشهد السياسي المغربي يعاني من الشيخوخة ويحتاج إلى نخبة تضخ دماء جديدة وتطرح أفكار شبابية، وهو ما يطمح إليه الحزب الذي يقوده.

وأشار الأمين العام للحزب المغربي الحر، إلى أن غالبية الأحزاب اليوم مآلها الموت السريري إذا لم تكن هناك منشطات من طرف جهة ما، لأنه لا نتحدث فقط عن الأشخاص الذين يسيرونها بل أيضا عن عقلية سائدة تقوم على تهميش الشباب والأفكار، والاعتماد على النفوذ وأصحاب “الشكارة”. يقول شارية.

كما ردّ إسحاق شارية خلال حلوله ضيفا على برنامج “ضيف خاص” على موقع “سيت أنفو” على الاتهامات الموجهة إليه من طرف خصومه السياسيين الذين يتهمونه بالإطاحة بأستاذه والانقلاب عليه بدعم من جهة ما، مفندا مضمون هذه التهم والتأكيد على أن انتخابه تم بطريقة ديمقراطية نال بها ثقة مناضلي الحزب.

وشدّد المسؤول الحزبي على أن مواقف الحزب اليوم متحررة من أي تبعية لأي جهة، قائلا ” اليوم نحن متحررون في انتقاد الحكومة ومجموعة من السياسات العمومية، لان حتى واحد ما دابر فينا شي جميل يخلينا نتخلاو على النضال الحقيقي”. وفق تعبيره.

وكشف شارية أن جوهر الخلاف مع سياسة القيادة السابقة للحزب، “فكري وموضوعي حول مجموعة من الأمور أولها يتجلى في القناعة بأن المعارضة يجب أن تكون مسؤولة وليست معارضة هدامة وأن تخضع لمنطق عقلاني يراد منه البناء والتبليغ عن مشروع سياسي بديل”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى