زلزال سياسي يصيب حزب “البام” ويطيح بأبرز قيادييه

بدأت ارتدادات “الرجّة السياسية” التي أصابت حزب الأصالة والمُعاصرة، في الظهور؛ إذ قرّر المكتب السياسي لـ”البام” اتخاذ قرارات غير مسبوقة في حق عدد من أبرز قيادييه، تمثّلت في توبيخ أحمد اخشيشن رئيس مجلس جهة مراكش – أسفي، فضلاً عن تجميد عضوية الحبيب بن الطالب رئيس الغرفة الفلاحية بنفس الجهة و أحد المُقرّبين من إلياس العماري، الأمر الذي خلّف صدمة قوية وسط عدد من أعضاء الحزب.

وأفادت يومية “المساء”، في عددها لنهاية الأسبوع، أن النائب الأول لرئيس الجهة المذكورة، طاله بدوره قرار تجميد عضويته من حزب “الجرار”، بالإضافة إلى قبول طلب إعفاء عبد السلام الباكوري الأمين الجهوي للحزب بمراكش – أسفي.

كما أعرب عدد من أعضاء الحزب، يُضيف المصدر ذاته، عن غضبهم من هذه القرارات التي اعتبروها تمسّ بصورة الحزب وديناميته وتضرب في عمق قياداته الوطنية والجهوية، علاوة على كونها تخدم الخصوم السياسيين للحزب.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى