حقيقة استدعاء المالكي من طرف القضاء الفرنسي

أكد مصدر مقرب من الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، أن الاستدعاء الذي توصل به هذا الأخير من طرف القضاء الفرنسي، بخصوص قضية ”القذف” التي رفعها القبطان السابق في الجيش المغربي مصطفى أديب، ليس جديدا كما تداولته بعض المنابر الإعلامية.

وأكد مصدر موقع “سيت انفو” أن مصطفى أديب يحاول تحويل هذا الملف إلى قضية سياسية، وذلك بإقحام اسمه رئيس مجلس النواب في الملف.

وأوضحت المصادر نفسها، أن الحبيب المالكي لم يكن يشغل منصب مدير نشر جريدة ”ليبيراسيون” في الوقت الذي نشر فيه المقال موضوع المتابعة.
وأضافت المصادر ذاتها، أن عبد الهادي خيرات هو الذي كان يشغل منصب مدير النشر في تلك الفترة التي نشر فيها المقال.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى