توزيع المناصب يدفع قيادية بالتقدم والاشتراكية إلى تقديم استقالتها

علم موقع ”سيت أنفو”، أن القيادية بحزب التقدم والإشتراكية، فاطمة السباعي، قدمت استقالتها من المسؤولية الوطنية لمنتدى المناصفة والمساواة التابع للحزب.

وأوضحت مصادر مقربة من السباعي، عضو المكتب السياسي لحزب الكتاب، أن  أسباب استقالة الأخيرة تعود إلى ”تهميشها من مناصب المسؤولية بالوزارات والدواوين”.

يشار إلى أن السباعي تُعد من ابرز وجوه الـ ”بي بي اس”، التي ساهمت بشكل كبير في ميلاد منتدى المناصفة والمساواة،  في مارس من سنة 2015، كإطار مواز للحزب يعنى قضايا المناصفة والمساواة والدفاع عن حقوق النساء وتمكنيهن سياسيا واقتصاديا واجتماعيا.

وكان المنتدى يهدف إلى دعم المشاركة السياسية للنساء وولوجهن إلى مراكز القرار، وتفعيل دور المرأة في بناء المجتمع، وتعميق النقاش داخل المجتمع حول مسألة المناصفة والمساواة بين الجنسين.

كما أن تأسيسها كان أيضا بغرض ”حضور النساء التقدميات على جميع المستويات داخل حزب التقدم والاشتراكية وخارجه، وذلك عبر تعزيز وتقوية صفوفه بالطاقات النسائية وترسيخ ثقافة المناصفة والمساواة،من خلال توفير هياكل الاستقبال المناسبة لهن”.

وبعد أن جرت الرياح عكس ما كانت تشتهيه السباعي وعدم تكريس دور المنتدى، قررت تقديم استقالتها بداية الأسبوع الجاري.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى