بنسودة يقضي 6 ساعات من التحقيق

أفادت جريدة “أخبار اليوم”، في عددها الصادر نهاية الأسبوع، فتح محكمة الاستئناف بمراكش في فرقتها الجهوية لجرائم الأموال تحقيقا موسعا للتدقيق في ما تضمنته شكاية الجمعية المغربية لحماية المال العام.

وتقدمت الجمعية بشكاية ضد مجهول حول وجود شبهة تبديد أموال عمومية واستغلال النفوذ، كذا الغدر وتدارب المصالح، وبالتالي مطالبتها التحقيق مع الخازن العام للملكة، نور الدين بنسودة والمدير الجهوي للأملاك المخزنية بمراكش.

وفي هذا الشأن، طالبت كذلك بضرورة إجراء بحث قضائي في مسألة تفويت عقار مخزني لشركة “سليم سكن” ذات المسؤولية المحدودة، بسعر 300 درهم للمتر المربع.

ودامت التحقيقات لأزيد من 6 ساعات، والتي استمع خلالها لمسؤول فرع الجمعية بمراكش، البدالي صافي الدين، في وقت لم تتجاوز فيه قضية مماثلة بجماعة سيد الزوين نصف ساعة.

وأكدت التحقيقات أن القيمة المالية للأرض تفوق الثمن الذي فوتت به للشركة، وهو ما اعتبرته الجمعية تواطؤا لحرمان الخزينة بما يقدر بـ40 مليار سنتيم.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى