بعد طرد قيادييْن.. مبادرة “سنواصل الطريق” تطالب باستقالة بنعبد الله

ندّدت مبادرة “سنواصل الطريق” بما أسمته “في سابقة خطيرة، إقدام الأمين العام، محمد نبيل بنعبد الله، في بداية اجتماع المكتب السياسي للحزب يوم الأربعاء 22 شتنبر الجاري، على منع الرفيقين فاطمة السباعي وعز الدين العمارتي من حضور الاجتماع، رغم أنهما عضوان بالمكتب السياسي للحزب”.

وأضاف بيان توصل “سيت أنفو” بنُسخة منه أن “الرفيقبن تعرضا للتهجم والإهانة والتعنيف اللفظي من طرف بعض الأعضاء بالمكتب السياسي انبروا لـ”خدمة” الأمين العام وتنفيذ قراره بمنع الرفيقين من حضور الاجتماع”.

وأوضح البيان أن “أسباب هذا السلوك المشين، الذي لا يمت بصلة إلى ثقافة الحزب وتقاليده ولا إلى ما تقتضيه روح الديموقراطية من احترام الحق في الاختلاف تعود إلى كون الرفيقين يوجدان ضمن الموقعين على وثيقة “سنواصل الطريق””.

ودعت “قيادة الحزب إلى التحلي بالحكمة والرزانة والمسؤولية، وعقد مصالحة شاملة لاسترجاع مناضلات ومناضلي الحزب، والقيام بعملية نقد ذاتي في إطار من المصارحة والمكاشفة مع الذات ومع الجماهير العريضة”.

وطالبت الأمين العام للحزب إلى تقديم “الاعتذار والقيام بنقد ذاتي تتبعه استقالته الفورية في انتظار عقد مؤتمر استثنائي”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى