بعد استياء المغرب.. مسؤولة إسبانية تعلن موقف بلدها من جبهة البوليساريو

خلّف خبر استقبال كاتب الدولة الإسباني للحقوق الاجتماعية، يوم الجمعة الماضي، وفدا عن جبهة البوليساريو الانفصالية، استياء لدى المغرب.

واستقبل، ناتشو آلفاريز، المنتمي لحزب “بوديموس”، “وزيرة الشؤون الاجتماعية الصحراوية”، وهو الأمر الذي لم يرق المغاربة، خاصة أنها المرة الأولى التي تعقد فيها إسبانيا لقاء مع جبهة البوليساريو.

وفي السياق ذاته، كسرت وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الاسبانية، أرانشا غونزاليس، الصمت، عبر تغريدة على حسابها بـ “تويتر”، وقالت إنها اتصلت بنظيرها المغربي، وأكدت له أن “المقابلة لا تعكس موقف الحكومة الاسبانية من قضية الصحراء”.

وشددت المسؤولة الحكومية الاسبانية، على أن بلدها “لا يعترف بجبهة البوليساريو”.

كما أوضحت غونزاليس، أن إسبانيا تدعم جهود الأمين العام للأمم المتحدة، للتوصل إلى حل سلمي بشأن الصحراء.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى