بركة: مليون متر مكعب من الماء تتعرض للسرقة يوميا بـ “أم الربيع” وحده

قال نزار بركة وزير التجهيز والماء، إن إمكانيات مهمة من الماء تتعرض للسرقة في عدد من مناطق المملكة، دون أن يكشف بالضبط عن الجهات أو الأشخاص الذين يجهزون بطريقة مخالفة للقانون على هذه المادة الحيوية.

وزاد “بركة” في آخر جلسة للأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين، أن ما تتم سرقته على مستوى الحوض المائي لأم الربيع وحده يبلغ مليون متر مكعب في اليوم الواحد، وهو رقم وصفه المسؤول الحكومي بالخطير، والذي يستدعي حلولا من أجل استغلال حقيقي وناجع للموارد المائية في المملكة يرتكز على الترشيد.

وعاد “وزير الماء” ليقر من جديد بصعوبة الوضع المائي في الوقت الراهن، وقال إن المملكة تواجه تحديا حقيقيا بشأن مواجهة السنة الحالية المتسمة بالجفاف وشح الأمطار، مضيفا أن سنة جافة إضافية ستزيد الوضع تعقيدا.

ولم يخف المسؤول الحكومي الضغط الكبير الذي تعيشه الحكومة بسبب ما قال إنه “أزمة حقيقة” يعيشها المغرب، لافتا إلى أنها أولت الموضوع أهمية كبيرة منذ تنصيبها من أجل تحقيق الأمن المائي للمواطنين في ظل موسم متسم بندرة التساقطات المطرية.

ولم تتجاوز الحقينة الإجمالية للسدود في المملكة بحسب نزار بركة، أربعة ملايير و 700 مليون متر مكعب، علما أنها كانت أواخر شهر أبريل المنصرم في حدود خمسة ملايير و 600 مليوم متر مكعب، وهو ما يعني تراجعا بـ 800 مليوم متر مكعب في غضون شهرين فقط.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى