بركة: الحكومة مسؤولة عن اتساع الفوارق والاستقلال سيضمن للمغاربة الاستفادة من ثروات بلادهم-فيديو

شدّد الأمين العام لحزب الاستقلال، نزار بركة، على أن العديد من المغاربة متخوفون على مستقبلهم ومستقبل أولادهم بسبب أزمة كورونا، ومتخوفون أيضا من ازدياد وتفاقم البطالة وتراجع قدرتهم الشرائية واتساع الفوارق نتيجة السياسة الليبرالية المفرطة التي طبقت الأغلبية الحكومية الحالية، والتي استفادت منها فئة معينة على حساب أغلبية المغاربة.

وأضاف نزار بركة، في شريط فيديو، قدم خلاله المشروع الانتخابي لحزب الاستقلال، توصل به “سيت أنفو”،  (أضاف) قائلا: “لذلك حان الوقت للقطع مع هذه السياسات، واعتماد سياسة بديلة، والحرص على ضمان حق المغاربة جميعا من للاستفادة من ثروات بلادهم، ويخدمو يقراو ويتعالجو ويبدعو”.

وتابع نزار بركة “حزب الاستقلال 20.21 بالمشروع المغربي المتجدد، يريد ردّ الاعتبار لـ”تمغربيت”، ويعطي القيمة للوطنية بجميع أبعادها، بما فيها الوطنية الاقتصادية”.

وأشار الأمين العام لحزب الاستقلال إلى أن “الميزان اختار القطيعة مع الحيف، ومع التهميش وإقصاء الشباب والنساء وذلك المواطن المنسي في العالم القروي والمناطق الجبيلة وكذلك المناطق الحدودية، حزب الاستقلال اختار القطيعة مع الخوف من الفقر والخوف من المستقبل”.

وختم نزار بركة، كلامه بالقول، “حزب الاستقلال لا يقدم فقط برنامجا انتخابيا، ولكن يقدم تعاقدا مجتمعيا متكاملا لإخراج البلاد من الأزمة التي تتخبط فيها اليوم، تعاقد مع كل المغاربة، التعاقد مع شباب ونساء والتعاقد مع العالم القروي والحرفيين والطبقة الوسطى والطبقة المستضعفة، وسنحرص على الالتزام بهذه التعاقدات إذا حظينا بثقة المغاربة”، ولذلك حان الوقت باش تكون القطيعة والتغيير ورد الثقة والأمل للمغاربة”، داعيا المغاربة إلى التصويت على الميزان.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى