بالفيديو.. منيب تصف العدل والإحسان بـ”الاستبداد الجديد” وتتهمها بممارسة “التقية”

هاجمت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، جماعة العدل والإحسان، وذلك مباشرة بعد انسحابها من مسيرة الدار البيضاء، التي جاءت للمطالبة بالإفراج عن معتقلي حراك الريف.

واتهمت نبيلة منيب في حوار مع ”سيت أنفو”، قادة جماعة العدل والإحسان بممارس ”التقية”، واصفة إياهم بـ”الاستبداد الجديد”.

وعلقت القيادية اليسارية، على انسحاب الجماعة من مسيرة 8 يوليوز، التي تم تنظيمها بالعاصمة الاقتصادية، بالقول ”كمشة النحل حسن من شواري الذباب”.
وأوضحت الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، أن التوجه الذي اختاره الحزب منذ البداية كان واضحا، ولا يدعو للاختباء، أما توجه الجماعة فهو غير واضح، لأن المغاربة إذا علموا أنهم يدعون للخلافة سيخافون.

وأكدت القيادية المثيرة للجدل، أن جماعة العدل والاحسان انسحبت من مسيرة الدار البيضاء، من أجل ضرب اليسار وتقزيمه، لكن نحن كيساريون لا نريد استعراض العضلات.

وقالت منيب من يريد استعراض عضلاته فليعرض تاريخه أمام الجميع، لأنه في الوقت الذي دفع فيه اليساريون الثمن في سنوات الجمر والرصاص، لم تكن هناك التيارات الإسلامية.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى