بالفيديو.. بنكيران للداودي: واش نسكت ولا نهضر.. الله يرد بيك

انتقد عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، رغبة قيادات حزبه في إسكاته وإبعاده عن المشهد السياسي.

وكشف بنكيران، في كلمة ألقاها يومه الاثنين، أمام شبيبة العدالة والتنمية، أن تصريحاته تزعج “إخوانه” في الحزب، خصوصا بعد الخرجة الإعلامية الأخيرة التي هاجم فيها الأحزاب المشكلة للحكومة، والتي أحدثت رجة في حزب “المصباح”.

واستحضر القيادي ذاته، رد فعل لحسن الداودي الوزير المكلف بالحكامة، والقيادي بحزب العدالة والتنمية، والذي دعاه بنكيران إلى العدول عن الحديث والتزام الصمت، مشيرا بالقول: “كنت تكلمت ووقعت ضجة، خرج واحد من الإخوان قال هاد عبد الإله يلا عاود تكلم خصنا نجمعو قلوعنا دك الداودي تا هو الله يرد بينا وبيه”.

وزاد رئيس الحكومة السابق قائلا: “قلت أسيدي أنا أنسكت وسكت، دابا كيقولك خصك تستمر! واش نسكت ولا نهضر؟”.

ونبّه عبد الإله بنكيران شبيبته إلى أهمية “الكلمة”، مفسرا بالقول: “ما تنساوش أهمية الكلمة، البلاد محتاجة لمن يقول الكلمة حيث كلشي الناس كيعرفو، وكشلي ساكت كلا وشنو كيراعي، واحد خايف وااحد عندو مصلحة وواحد مباغي صداع”.

للإشارة، فإن عبد الإله بنكيران شارك صباح يومه الإثنين، في أشغال الملتقى الوطني 14 لشبيبة حزب العدالة والتنمية، بعدما تلقى دعوة رسمية من الكاتب العام للشبيية.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى