بالتزامن مع التهديد بالحرب ضد ”البوليساريو”.. المغرب يعقد صفقات عسكرية مهمة مع أمريكا

بالتزامن مع التهديدات التي أطلقها المغرب بشن حرب على جبهة ”البوليساريو” بعد استفزازاتها المتكررة بالمنطقة العازلة؛ حصل الجيش المغربي، على صفقات مهمة من خلال زيارة نخبة من القوات المسلحة الملكية إلى أمريكا، وتتعلق أغلبها بالصفقات العسكرية بسلاح الجو.

ووفقا لما أوردته جريدة ”المساء”، استنادا إلى مصادر وصفت بالجيدة الاطلاع، فإن الجيش وقع، عن طريق مفتشه العام الجنرال الوراق، عقودا جديدة، في الوقت الذي يتوقع أن ينتهي العمل بعقد صفقات لباقي العتاد وقطع غيار لقاذفات الصواريخ في تاريخ 31 يناير 2020.

وأوضح المصدر نفسه، أن مصنع ”رايثون توكسون” الأمريكي المتخصص في صناعة القاذفات، الموجود في ولاية أريزونا، وقع عقدا مع القوات المسلحة الملكية من أجل إنتاج قاذفات جو-جو، لصالح طائرات F16 وطائرات بلوك الحديثة.

ومن المتوقع أن يمنح هذا العقد، بحسب ”المساء” دائما، الجيش المغربي قاذفات متطورة حصلت عليها دول متقدمة، يتراوح مداها بين 75 و 160 كيلومترا حسب كل نوع، معززة بنظام قيادة ورادار نشيط.
تفاصيل أوفى في ”المساء” عدد الخميس..


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى