بعد تغييرات في مناصب حساسة.. الوراق يعاقب مسؤولين بالجيش

خرج المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، الجنرال عبد الفتاح الوراق بعقوبات تأديبية في حق مسؤولين بالجيش، تبين أنهم ارتكبوا أخطاء مهنية وصفت بالجسيمة، بينهم عسكريون سبق أن اتهموا في قضية تزوير وثائق للحصول على سلفات من البنك.

وحسب صحيفة “المساء” في عددها الصادر اليوم الاثنين، فإن قرارات تأديبية في حق مسؤولين بالجيش بمصالح مختلفة، جاءت مباشرة بعد التغييرات التي باشرها المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، الجنرال عبد الفتاح الوراق، في مناصب حساسة بالجيش، أهمها مناصب مسؤولين بالمكتب الخامس، الذي يشرف على تحركات الجيش، وهو بمثابة مجلس تأديبي ينقل تقارير عن المسؤولين بالقواعد العسكرية، وكذا تحركات الجماعات المعادية التي تستهدف أمن البلاد عن طريق الحدود.

وأضافت الصحيفة ذاتها، أن مجلسا تأديبيا عقد أخيرا، للنظر في ملفات عسكريين خالفوا الضوابط العسكرية، ومنهم من أحيل على التحقيق للاستماع إليهم من رف مصالح الدرك قبل إحالته على القضاء، في حين صدرت في حق مسؤولين بالجنوب عقوبات تأديبية بعد صدور تقارير في حق ضباط بثكنات بالجنوب.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى