المخارق: العثماني عديم الكفاءة

قال الميلودي المخارق، الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، إن حكومة سعد الدين العثماني لا تؤمن بسياسة الحوار الاجتماعي، رغم ادعائها بفتح حوارات تشاركية مع الطبقة العاملة.

وأكد المخارق، في حوار مع يومية “الصباح” في عدد الأربعاء، أن الحكومة وعدت المركزيات النقابية وعلى رأسها الاتحاد المغربي للشغل بوضع مطالبها ومقترحاتها نصب عينيها، لكن عوض ذلك وعكس ما روجت له الحكومة عن إجراء لقاء تمهيدي لجدولة الحوار الاجتماعي، تبين أن الحكومة لا تؤمن حتى بالاستشارة وأنها تعاني من غيبوبة لم تستفق منها بعد حسب قوله.

وأوضح المتحدث ذاته، أن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني صاغ برنامجه الحكومي، وضمنه محورا يهم حماية الشغيلة، لكنه لم يظهر حسن نيته في الاهتمام بالحركات النقابية، وعلى عكس ذلك أبان عن جاهزيته للحوار مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب.

وأشار المخارق إلى أن الاتحاد راسل رئيس الحكومة مرات عديدة لكنه قوبل بهجوم معاد من قبل أرباب العمل والوزراء، مضيفا أن “العثماني رد على مراسلات الاتحاد بطرقة خاطئة عبر بعث دورية للوزراء لحثهم على بدء الحوار القطاعي”.

وتابع المخارق القول إن “العثماني أظهر أنه عديم الكفاءة ويجهل آليات الحوار الاجتماعي”، مشيرا إلى أنه لو استشار المركزيات النقابية لقدموا له المقترحات الكفيلة بتفادي الخطأ.

وأبرز الميلودي المخارق أن الحركات النقابية ستقوم بكل الوسائل المشروعة لمواجهة السكوت الذي تمارسه الحكومة، وقال إنه “نفذ صبرنا لذلك سيكون دخول اجتماعي ساخن جدا “.

ريم تبيباع



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى