الماستر مقابل المال.. استئنافية فاس ترفض السراح المؤقت للمنسق

لا يزال الرأي العام يتابع باهتمام بالغ ملف ما بات يعرف بالماستر مقابل 40 ألف درهم، الذي كشفت فضيحة “سمسرته” قبل أسابيع بكلية الحقوق ظهر المهراز، التابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس.

وكشف مصدر لـ”سيت أنفو”، أن “استئنافية فاس رفضت منح السراح المؤقت لماستر المنازعات العمومية، موضوع الجدل، في انتظار التحقيق معه تفصيليا في المنسوب اليه”.

وأكدت المصدر نفسه، ان المحكمة قررت متابعة (عبد الله.ح) رهن الاعتقال الاحتياطي، حيث ينتظر الاستماع له في الأسبوع الأول من شهر دجنبر المقبل.

وكان الوكيل العام للملك، بمحكمة الاستئناف أمر الأربعاء الماضي باعتقال المنسق السابق لماستر “المنازعات العمومية”.

وقال مصدر لـ”سيت أنفو”، إن اعتقال المنسق، جاء مباشرة بعد تأجيل الاستماع إلى المتهمين التسعة من قبل قاضي التحقيق، والذي أمهلهم خمسة أسابيع لاعداد دفاعهم و خلال مرحلة التحقيق التفصيلي.

من جهتها قالت زوجة المعتقل، في تصريح مقتضب لـ”سيت أنفو”، “هاد الشي اللي لصقوه لراجلي، راه ماشي هو، وهو بريء من هاد الشي كامل، براءة الذئب من دم يوسف”.

يشار إلى أن هذا الملف الذي تفجر بعد انتشار تسجيل صوتي يوثق لسمسرة من أجل بيع مقاعد الماستر مقابل 40 ألف درهم، ما حرك الجهات المعنية لايقاف 9 أشخاص.

وكان رئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله بشكاية إلى الوكيل العام للملك يطلب فيها فتح تحقيق في مضمون الشريط الصوتي الذي فجر فضيحة، وليتم اعتقال الوسيط ومساعده دون أن تتمكن المصالح الأمنية من التوصل لعناصر تشتغل بالجامعة المذكورة.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى