العماري يتهرب من مناقشة استقالته في دورة المجلس الوطني

كشف مصدر قيادي من داخل حزب الأصالة والمعاصرة أن هذا الأخير قرر عقد دورة أخرى للمجلس الوطني، غير التي ستعقد غدا السبت، ستكون دورة خاصة لمناقشة ما يعيشه الحزب من مشاكل داخلية وتصدعات عصفت بكافة هياكل الحزب منذ الصيف الماضي مع تقديم إلياس العماري، الأمين العام للبام استقالته، وما ترتب عنها من جدل واسع.

وأوضح ذات القيادي لموقع ” سيت أنفو” أن إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، وتفاديا لما قد ينتج عن الأجواء المتوترة السائدة وسط البام، قرر خلو برنامج الدورة 23 للمجلس الوطني الذي سينعقد غدا السبت بمدينة الرباط، من أي نقطة من شأنها إثارة مواضيع ذات علاقة بالشأن الداخلي للحزب، واستبعاد كلي لدراسة الإشكال السياسي الذي يعيشه الحزب منذ استقالة أمينه العام الصيف الماضي، وصمم (العماري) أن يقتصر جدول أعمال ذات الدورة على ملف الصحراء المغربية وما شهده من تطورات أخيرة، مشددا على ضرورة الالتزام بهذا الأمر، وواعدا في ذات الآن بعقد دورة أخرى، بعيد شهر رمضان، ستكون مفتوحة على كافة النقاشات.

ويعقد حزب الأصالة والمعاصرة، يوم  غد السبت، الدورة 23 لمجلسه الوطني بقصر المؤتمرات مدينة الصخيرات، وسينطلق الاجتماع، الذي سيخصص لدراسة موضوع الصحراء المغربية وما يعرفه من تطورات، بكلمة افتتاحية لرئيسة المجلس الوطني، فاطمة الزهراء المنصوري، يليها تقرير شامل سوف يقدمه الأمين العام لحزب “الجرار”.

وبعد الكلمة  والتقرير، سيستمع أعضاء المجلس الوطني لعروض جميع اللجان، المقررة في هذه الدورة، على أن تختتم بتقديم برامج عمل ذات اللجان.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى