السلطات تهدم مقهى عشوائي لأحد برلمانيي حزب “الحصان”

أقدمت السلطات المحلية بشفشاون، ليلة أمس الخميس، على هدم مقهى شعبي، تم تشييده بشكل غير قانوني، فوق الملك العمومي.

وحسب مصدر “سيت أنفو”، فإن المقهى الذي تم هدمه مساء أمس الخميس، من طرف السلطات المحلية، تعود ملكيته لأحد البرلمانيين الذين ينتمون لحزب الاتحاد الدستوري.

وفجرت جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان التي يترأسها حسن أقبايو، هذه الواقعة، حينما وجه شكايات للسلطات المحلية، تفيد أن البرلماني قام بتشييد المقهى بطريقة عشوائية بأحد أحياء مدينة شفشاون.

وحلت مساء يومه الخميس، جرافة تابعة للسلطات المحلية وشرعت في هدم واجهات المقهى الذي شيد نصفه على الشارع العام.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى