التلاعب بمشروع ملكي يجر مسؤولين بآسفي للتحقيق

خيّمت حالة استنفار كبيرة، على أقسام المجلس البلدي لآسفي، بعدما حلت أول أمس الأربعاء، الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمراكش، بمقر المجلس.

ووفق لما ذكرته يومية المساء في عددها ليومه الجمعة، فإن عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية استمعت طيلة يوم كامل إلى رئيس القسم التقني بمجلس مدينة آسفى، الذي يسيره حزب المصباح، ورئيس قسم الموارد البشرية، على خلفية تعليمات أصدرها الوكيل العام لاستئنافية مراكش.

ويأتي استماع عناصر الشرطة للمسؤولين المذكورين، على خلفية شكاية يُتهم فيها عبد الجليل لبداوي، عمدة آسفي، عن حزب العدالة والتنمية بالتلاعب في مشروع ملكي وتبديد أموال عامة، تقول المساء.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى