“البيجيدي” يُطالب بإيقاف المتابعات ضد المنتخبين

أعلن حزب العدالة والتنمية عن “وجود حالات استهداف يتعرض لها بعض المناضلين والتي وصلت إلى حد الضغط على بعضهم وتخويفهم من الترشيح في لوائح حزب العدالة والتنمية في بعض الأقاليم مثل الرشيدية، وميدلت، وشفشاون”.

وسجل بلاغ الأمانة العامة اطلع “سيت أنفو” على نُسخة منه، أن “ذلك يبقى محدودا وطنيا فإن ذلك لا يمنع من استنكار هذه التصرفات غير المسؤولة وغير المقبولة والتي تتنافى مع القواعد الدستورية والسياسية المرعية”.

ودعا الحزب إلى “التصدي لها بكل الأدوات السياسية والقانونية والتواصلية، وتحذر مما يمكن أن ينتج عنها من آثار سلبية مؤثرة على مصداقية الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، وعلى الإقبال على صناديق الاقتراع، وعلى استقطاب النخب وتشجيعها على الانخراط في العمل السياسي”.

وناد حزب العدالة والتنمية “السلطات المعنية لالتزام أقصى درجات الحياد خلال هذه المرحلة وأخذ نفس المسافة من جميع الأطراف والابتعاد عن أي شكل من أشكال التدخل في عمليات التوجيه للترشيح لصالح  هذا الحزب أو ذاك، وتحمل مسؤوليتها في وقف كل أشكال التدخل القبلي في العملية الانتخابية”.

وطالبت بـ”إيقاف بعض المتابعات التي تستهدف المنتخبين بناء على شكايات كيدية خلال مرحلة ما قبل الاستحقاقات الانتخابية تحاشيا لشبهة التمييز والاستهداف الانتخابي  لطرف على حساب آخر”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى