البعمري: كان يجب على العثماني أن يقبل دعوة أخنوش ويدلي بتصريح مشابه لبنعبد الله

قال المحلل السياسي، نوفل البعمري، إنه كان يجب على سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن يقبل دعوة عزيز أخنوش، رئيس الحكومة المعين، ويدلي بتصريح مشابه للذي قدمه نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، خلال استقباله أمس الأربعاء من طرف أخنوش، في إطار مشاورات تشكيل الحكومة.

ونوّه البعمري، في تدوينة كتبها على حسابه لموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، بتصريح نبيل بن عبد الله والذي قال فيه “التقيت هذا الصباح بالسيد عزيز أخنوش، بطلب منه، ومر اللقاء في أجواء طيبة. وكما كان منتظرا، لم تشكل مسألة مشاركة الحزب في الحكومة احتمالا مطروحا للنقاش لا من جهته كرئيس ولا من جهتي، كأمين عام للحزب”.

واعتبر البعمري، تصريح بنعبد الله “أقوى تصريح سياسي للآن من طرف زعماء الاحزاب الذين تم استقبالهم من طرف رئيس الحكومة”.

جدير بالذكر، أن حزب العدالة والتنمية اعتذر عن المشاركة في المشاورات الحكومية، التي ترأسها رئيس الحكومة المعين من قبل الملك محمد السادس، عزيز أخنوش، بعد تصدر حزب التجمع الوطني للأحرار نتائج استحقاقات 8 شتنبر.

وأفاد مصدر “سيت أنفو”، أن رئيس الحكومة، عزيز أخنوش دعا “البيجيدي” للمشاركة في مشاورات تشكيل الحكومة المقبلة، إلا أن “البيجيدي” اختار الاعتذار عن الاستجابة للدعوة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى