البرلمان بمجلسيه يشارك في ندوة ببيروت

شارك البرلمان المغربي بمجلسیه نوابا ومستشارین في الندوة الإقلیمیة للبرلمانيين، المنعقدة ببیروت یومي 8 و 9 نونبر الحالي، حول خطة التنمیة المستدامة لعام 2030 في المنطقة العربیة.

ومثل الوفد المغربي، كلا من رشید المنیاري وعبد الإله حفظي عن مجلس المستشارین، ونوفل الناصري وثریا فرج عن مجلس النواب، فضلا عن یاسمین الصالحي بصفتها مستشارة عامة مكلفة بتتبع مركز الدراسات والبحوث في الشؤون البرلمانیة التابعة لمجلس المستشارین.

وركزت الندوة على دور البرلمانیین والمؤسسات البرلمانیة في الدفع بالجھود التنمویة على المستوى الوطني، عبر إبراز مدى تقاطع مھام البرلمانیین مع خطة التنمیة المستدامة لعام 2030، وأھدافھا سواء من حيث وضع الاستراتیجیات التنمویة الوطنیة والقطاعیة أو من حيث مراقبة عمل الحكومة وعملیات إعداد المیزانیة.

واستعرض الوفد المغربي التجربة البرلمانیة في أجرأة خطة سنة 2030، عبر مختلف الآلیات التشریعیة والرقابیة التي یخولھا دستور 2011 للبرلمان بمجلسیه، مع التركیز على دور البرلمان في مكافحة الفساد، الذي يعد هدفا من أهداف الخطة، إلى جانب استعراض مخرجات دور البرلمان المغربي في مكافحة الفساد، عبر الحصیلة التشریعیة والرقابیة التي أعدھا مركز البحوث في ضوء أھداف التنمیة المستدامة خلال السنة التشریعیة 2016-2017.

يذكر أن تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030، یتطلب اتباع نھجٍ متكامل للتصدي للتحدیات الإنمائیة، المتمثلة أساسا في رفع الوعي في المنطقة العربیة.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى