أوريد: أزمة “كورونا” ستنعكسُ على رؤيتنا للنموذج التنموي

قال الكاتب والروائي حسن أوريد، بـ”أن العالم تبين له وجود أخطار جديدة يواجهها، وبذلك لا بد من التصدي لها، على رأسها ما نراه اليوم الجوائح أو الجائحات”.

وأضاف أوريد الناطق الرسمي السابق بإسم القصر، في بث مباشر على “Covid19 MDIQ كورونا الرينكون” بأنه “أصبح هناك اتفاق على أن الجيوش التي يجب تعبئتها لهذه الأخطار هي الأطباء، ونرى أن الطب والصحة أصبحا أولوية”.

وتابع: “لا غنى عن الطبيب والمثقفون الذين يطرحون الأسئلة، التكنوقراطي رجل أجوبة الجاهزة، أما المثقف ليس لديه أجوبة إنما يقدم أسئلة لا تظهر للعيان”.

وشدد أن “الأحاد القطبية سيئة، ولابد من التوازن لضمان الأمن والإستقرار، والعالم يجب أن يكون متعدد الأقطاب، وهناك اتفاق أن الأحادية القطبية التي قادتها أمريكا لم تكن جيدة”.

وأوضح أن “هذه التغييرات ستنعكس على المغرب أولا على مستوى الخيارات الداخلية على رأسها مؤشر إيلاء الأهمية إلى قطاع الصحة، وثانيا ستنعكس على الأقطاب التي سيتعامل معها المغرب خارجيا لأن العالم سيتغير وسيفرز قواعد جديدة”.

وجوابا على سؤال حول تأثير أزمة كورونا على مشروع النموذج التنموي، أكد أن “أشياء كثيرة ستتغير، مع إكباري لكل من يشتغل في اللجنة، لا يمكن التفكير في نموذج التنموي بمعزل عن العالم وإكراهاته، هذه التغيرات التي تقع ستنعكس على رؤيتنا نحو مشاريع التنمية وبرامجها”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى