أخنوش يتوقع زيادات حسنة في الإنتاج الفلاحي رغم الجائحة والجفاف

قال عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أنه تم تسجيل نتائج إيجابية على المستوى الفلاحي رغم الجائحة، بفضل عدد من البرامج منها برنامج المزرعات الربيعية والصيفية للخضروات,

وأكد أخنوش، الذي كان يتحدث اليوم الثلاثاء بمجلس النواب، خلال جلسة الأسئلة الشفهية، أن الموسم الفلاحي الحالي كان صعبا في ظل شح التساقطات المطرية، وجائحة كوفيد، إلا أن هناك نتائج واعدة، وتوقعات بارتفاع في الإنتاج.

وحسب المسؤول الحكومي، فإنه من المتوقع، أن يزداد إنتاج الحوامض ب29٪ مقارنة مع الموسم الفارط بفعل الأغراس الجديدة، والزيتون بتسبة 14٪ مقارنة مع الموسم الماضي، نظرا لما خلفته التساقطات المطرية من آثار خلال شهري أبريل وماي وكذا إنتاج الأغراس الجديدة، كما من المتوقع زيادة 4٪ من إنتاج التمور بفعل التأثير الإيجابي للظروف المناخية وغرس مليون نخلة، وهو ما اعتبره أخنوش ارتفاع قياسي.

وعبر أخنوش عن شكره للفلاحين، الذين قدموا مجهودات، حيث قال بأن السوق لم يعرف أي خصاص، وهذا بفضل مجهودات الفلاحيين، وسياسة الدولة مشيرا إلى أن أكثر من 60٪ من دعم الوزارة استفاد منه الفلاحين الصغار الذين لا تفوق مساحة أراضيهم خمس هكتارات، فضلا عن إنجاز 2500 مشروع تنموي فلاحي وكذا 900 مشروع في الشق المتعلق الفلاحة التضامنية حيث بلغ مجموع هذه الاستثمارات 14،5 مليار درهم.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى