وهبي مخاطبا نزار بركة: “أنا بركا عليا بنعبد الله لي بغا التحق مرحبا به”

قبل الانتخابات التشريعية والجماعية المقبلة، برز إلى العلن خلاف بين مكونات أحزاب المعارضة، الاستقلال، والأصالة والمعاصرة، والتقدم والاشتراكية، أمس الإثنين، في  اللقاء الحواري للأمناء العامين لأحزاب المعارضة حول موضوع “النموذج التنموي الجديد ورهانات الاستحقاقات المقبلة”، حول طبيعة التحالف الذي يجمعهم.

في هذا الصدد، أوضح نزار بركة، الأمين العام لحزب الإستقلال، في الندوة المذكورة بأنه، “لكي يكون تحالف يجب أن نتفق على أرضية برنمجاتية، لا يمكن الحديث عن تحالف، ونحن لم نتفق على برنامج، ولدينا تجربة الكتلة الديمقراطية، خصوصا ما بعد 2011″.

وأضاف بركة في حديثه،” (ماشي نعلنو على شي حاجة، غدا، ما نتبتوش عليها)، هدف التحالف لا يمكن لي إلاّ مساندته، لكن حتى نضبظ الأمور، لن أقدم وعدا لن أوفي به”.

حينها علقّ الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، على ما ورد على لسان نزار بركة، بالقول: “أنا بركا عليا بنعبد الله، لي بغا التحق مرحبا به”.

وأوضح وهبي قبل كلمة بركة، بأنه “هل نحن في تحالف أو تنسيق؟، نبيل بن عبد الله يقول لي تحالف، وبركة يؤكد على أنه تنسيق، لحل هذا الإشكال، نحن في تنسيق داخل تحالف”.

وخاطب بركة بقوله، “أعتقد أنه تحالف، ويجب أن يستمر ما بعد الانتخابات، لا أتصور حكومة بها البام ولا يكون فيها حزبي الاستقلال والتقدم والاشتراكية، صعب أن أشتغل مع غيرهم، إذا كان من حظ حزب الأصالة والمعاصرة المرتبة الأولى سيفاوض الأحزاب الأخرى خلال تحالفه”.

وشدّد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، على أن “التحالف هو سعي واجتهاد لنتفق على توجهات وبرنامج والتزامات أمام الشعب، وخلال الفترة التي اشتغلنا بها تأسست عندنا عدد من المرجعيات المشاركة، وإذا أردنا تشكيل بديل حقيقي المفروض أن نعلن عن ذلك”.

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى