وهبي: “عيينا من المعارضة صافي باركا”

عبر عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عن عزم حزبه الانتقال، في المرحلة المقبلة، من المعارضة إلى التدبير الحكومي، مشددا على أن ” البام” يفكر جديا في الأمر.

وقال وهبي، أمس الخميس، في لقاء حزبي، أن حزب الأصالة والمعاصرة يفكر جديا في مغادرة المعارضة، ودخول الحكومة المقبلة، مؤكدا  أن حزبه سيقاتل من أجل دخول الحكومة :”  صافي عيينا من المعارضة، وبقيناش باغين نبقاو فيها خصوصا وأن حزبنا وللات عندو علاقات طيبة مع جميع الأحزاب السياسية “.

ونفى وهبي أن تكون لديه أي رغبة في الاستوزار، بيد أنه سيدافع عن أسماء في حزبه وصفها بالوازنة، لتحمل حقائب وزارية وتقلد مسؤوليات وزارية، ومنهم أسماء تنتمي لمنطقته، منطقة سوس، ملفتا كون هذه الجهة ( سوس) في حاجة إلى ” برلمانيين غير أنانيين، يشتغلون لمصلحة الساكنة، مضيفا أن دور البرلماني هو البحث عن الميزانيات والاتصال بالمسؤولين واستقبال رؤساء الجماعات وتسلم الملفات الكبرى منهم والدفاع عنها “لفوق”، مضيفا بقوله: حين أدافع كبرلماني خصني نكون حار فالبرلمان”.

وسبق لوهبي، أن صرح  في مناسبات سابقة أن حظوظ المعارضة في الانتخابات المقبلة هي حظوظ أكبر، وأنه من المرتقب أن تحتل موقعا مشرفا، وتنتقل من المعارضة إلى التدبير الحكومي، مبرزا أن الجميع يسعى للمنافسة الشريفة بين كافة الأطراف، وأن صوت الناخب هو الفيصل.

واعتبر الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أن هناك تحولات كبيرة حدثت في المجتمع المغربي تصب في صالح أحزاب المعارضة، كما رأى أنه يصعب الجزم بمسألة تراجع أو غياب حزب العدالة والتنمية عن المشهد أو تشكيل المعارضة للحكومة المقبلة.

وأشار إلى أنه كذلك يصعب الحكم على توجهات الرأي العام في الوقت الراهن، وأن الصناديق في النهاية هي من تؤكد هذه التحولات، وحظوظ الأحزاب.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى