وهبي: الحكومة تشعر بمرارة الوضع الاقتصادي ونحن نشتغل لنضمن للمغاربة الحياة والسعادة

قال عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، إن الحكومة بكل مكوناتها تشعر بمرارة الوضع الاقتصادي للمغرب، وتشعر بتحمل مسؤوليته، وهو ما قامت به الحكومة عبر تقديم الدعم للحبوب والطاقة والماء الكهرباء وغيرها، في إشارة إلى حماية القدرة الشرائية للمغاربة التي تضررت كثيرا بفعل أزمة ارتفاع الأسعار، خاصة أسعار المواد الأساسية.

وأوضح وهبي، أن الحكومة رصدت مبالغ تصل للملايير للاستثمار، لكن لسوء الحظ اضطرت هذه الحكومة لإعادة النظر في الكثير من الأشياء من أجل أن توفر للمواطن المغربي هذه الإمكانيات، وتوفر له الحياة وعناصر الحياة والسعادة.

وأضاف وهبي الذي كان يتحدث خلال المؤتمر الجهوي لحزب البام لجهة الرباط سلا القنيطرة، اليوم الأحد، أن حزب الأصالة والمعاصرة حينما دخل الحكومة دخلها من موقع المسؤولية، ليس فقط المسؤولية الحزبية، وإنما المسؤولية الوطنية كذلك، مشددا على أن حزبه يتحمل هذه المسؤولية، وسيبقى يتحمل هذه المسؤولية، وسيستمر في تحمل هذه المسؤولية، وسيواجه هذه الأزمة التي يعيشها المغرب، وتأكدوا أننا سننتصر، يقول وهبي.

وأكد وهبي لمناضلي حزبه، على أن البام لن يختفي، حيث قال : “نحن لن نختفي ولن نمارس الحكومة طوال الأسبوع، وفي آخر الأسبوع نمارس المعارضة. ولن نتخلى عن المسؤولية بل سنتحمل مسؤوليتنا وسنتخذ القرارات التي يجب اتخاذها، وسنعيد النظر في كثير من الأشياء، إذ إن الأزمة بالنسبة لنا لا تحد من عزيمتنا بل هي منبع قوتنا وتطورنا وقرارنا ومنبع تحدينا الذي كان دائما معكم ولفائدتكم”.

وأوضح وهبي أن المغرب تضرر داخليا بفعل الأوضاع الخارجية، حيث قال إنه رغم القرارات الجريئة والشجاعة التي اتخذتها الحكومة، إلا أن الحرب وارتفاع أسعار الطاقة بالخارج، أثرا على الوضع بالداخل، وبالتالي، فإن الوضع الخارجي يتحكم في القرارات الداخلية، وهو ما ينعكس سلبا الآن ومستقبلا على الوضع الاقتصادي في وطننا.

 

 


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى