وهبي: أخنوش يتعامل مع “البام” باحترام وتجاوزنا الصراعات من أجل مصلحة الوطن

عاد وزير العدل والأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، ليدافع عن موقف الحزب من المشاركة في الأغلبية الحكومية إلى جانب كل من حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الاستقلال، وذلك ردا على الانتقادات التي يتلقاها منذ قرار اصطفافه إلى جانب حزبي “الأحرار” و”الاستقلال” لتشكيل الحكومة بعد نتائج انتخابات الثامن من شتنبر 2021.

وأكد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة يوم أمس السبت، في كلمة له أمام أعضاء الحزب المشاركين في المؤتمر الجهوي بسوس-ماسة، أن رئيس الحكومة ورئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، يتعامل مع “البام” باحترام وتقدير كبيرين، مشددا على أن الحزبين تجاوزا كل الصراعات والخلافات من أجل مصلحة الوطن.

وقال وهبي مخاطبا أعضاء حزبه: “لقد تجاوزنا كل الصراعات من أجل مصلحة الوطن”، متسائلا حول الجدوى من إدخال البلد إلى صراعات بينه وبين عزيز أخنوش، مضيفا أنه “حين قررنا أن نتحمل المسؤولية داخل الحكومة وجلسنا على الطاولة، قررنا أن نتجاوز جميع الخلافات، في تصرف أخلاقي عال”.

واسترسل الأمين العام لـ”الجرار” بالقول، إن “عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، يتعامل معنا الآن باحترام وتقدير كاملين، فالرجل يشارونا ويأخذنا رأينا ويتعامل معنا كمؤسسة”.

وعبر وهبي عن استغرابه ممن كان ينتظر من حزب الأصالة والمعاصرة، أن يدخل الحكومة ويبقى في الصراع الذي عاشه في المعارضة، مشددا على أن “الحزب حين كان في المعارضة كان يتصارع على الأصوات وعلى نيل الثقة”، مشير إلى أن الحزب كان يطرح برنامجه في مقابل برنامج حزب التجمع الوطني للأحرار.

وتابع المتحدث، “كنا في الأصالة نقنعكم وكانوا هم يقنعوكم، ثم كنا نتصارع للحصول على مواقع أكبر لأحزابنا”، معتبرا ذلك “مشروعا وعملا سياسيا صحيحا”، مؤكدا على أن التموقع ضمن التحالف الحكومي لا يمكن معه “التضحية بالبلد وبالوطن والمشاريع وبالمؤسسات والاستقرار من أجل أن نستمر في هذا الصراع”.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى