وزير الفلاحة للمغاربة: رمضان سيمر في ظروف جيدة ولا داعي للتخوف

طمأن وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، المغاربة بشأن تموين الأسواق المغربية بالمواد الإستهلاكية وكذا الحفاظ على استقرار أسعارها في شهر رمضان.

وقال محمد صديقي أثناء مروره على الإذاعة الوطنية إن شهر رمضان لهذه السنة سيمر في ظروف عادية، مذكرا بنظيره إبّان ذروه جائحة كورونا في ماي من سنة 2020 وما رافق ذلك حينها من تخوفات بشأن تموين الأسواق المحلية قبل أن يقع العكس وفق تعبيره.

وزاد وزير الفلاحة قائلا “غايدوز رمضان بخير ومزيان كيفما دازت شهور رمضان لي دازت” داعيا المغاربة إلى الإطمئنان بشأن ما يمكن أن يقع في الأساببيع القادمة من تحولات قد تغير معالم الأسواق.

وسجل المسؤول الحكومي أن وزارة الفلاحة ووزارة الداخلية عن طريق لجان مشتركة تم إحداثها، دشنتا عملية مراقبة واسعة بدءا من هذا الشهر وستستمر حتى نهاية شهر رمضان وذلك من أجل الوقوف على احترام الأسعار وجودة السلع، وأيضا وقف نشاط المضاربين والوسطاء الذين يحتكرون السلع.

وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى بايتاس قد أكد في ندوتيه الأخيرتين أن الأسواق المغربية لن تعرف أي نقص في المواد الإستهلاكية، خصوصا تلك التي يقبل عليها المغاربة في شهر رمضان، مشددا على أن الحكومة اتخذت كل الإجراءات من أجل ضمان استقرار المواد والأسعار.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى