وزير الفلاحة: أثمنة الخضر ستنخفض تدريجيا هذه الأيام

في خضم الجدل القائم وردود الأفعال الغاضبة لدى المغاربة منذ أسابيع، أكد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات محمد صديقي، أن أثمنة الخضر ستنخفض تدريجيا في الأسواق الوطنية اعتبارا من الأسبوع الجاري.

الوزير أفاد عند حلوله ضيفا على برنامج إذاعي أمس الأحد، أن الارتفاع الحاصل في أسعار الخضر لا يرتبط بالانتاج وإنما باضطرابات مصاحبة له، الأمر الذي ينعكس سلبا على السوق، مضيفا أن الأزمة هي أيضا نتاج ما تشهده حلقة التسويق من مضاربة.

وعاد الوزير ليتحدث من جديد عن التوقف المؤقت الذي شهدته عملية جني الطماطم على مستوى إقليم اشتوكة أيت باها الذي يؤمن أغلب حاجيات السوق الوطنية لأسباب تتعلق بالمناخ، وقال إن هذه الأسواق ستتوصل بكميات كبيرة من المادة التي يتم جنيها هذه الأيام.

وبخصوص البطاطس، سجل المسؤول الحكومي أن جنيها انطلق بمناطق اللوكوس، مبررا الارتفاع الحاصل بتراجع الانتاجية بجهة فاس مكناس بسبب قلة التساقطات المطرية، ولفت إلى أن السوق الوطنية تعول على انتاج يصل إلى 75 في المائة من هذه المناطق في غضون الأيام القادمة.

وتعيش الأسواق الوطنية طيلة الأيام الأخيرة على وقع ارتفاعات كبيرة في أسعار الخضر، تبررها الحكومة بالظروف المناخية ونقص التساقطات المطرية في الموسم الفلاحي الماضي إلى جانب عوامل أخرى، بينما يعتبرها المواطنون نتاج عدم جدية الحكومة في التعامل مع الملف.


بعقد يمتد لـ2027.. موكوينا يكشف سبب اختياره تدريب الوداد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى