وزير: الحكومة مستعدة لاستقطاب أطباء من الأردن والهند لسد الخصاص

كشف نزار بركة، وزير التجهيز والماء، أن الحكومة مستعدة لاستقطاب أطر طبية من دول أجنبية كالأردن والهند، بغرض سد الخصاص الحاصل في القطاع بالمغرب.

وقال “بركة” متحدثا في لقاء تواصلي عقده بحر الأسبوع المنصرم بإقليم العرائش، إن هذه الأطر الصحية ستخصص لها أجور مقابل الخدمات التي ستقدمها للمواطنين، مضيفا أنه من غير المعقول أن يكون المغرب سائرا في تنزيل ورش الحماية الاجتماعية ويتحمل الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي تكاليف العلاج، بينما الخدمات تعيش اختلالات بالنظر إلى قلة الأطباء خاصة في العالم القروي.

المسؤول الحكومي أثنى على نظام التأمين الاجباري الأساسي عن المرض، وقال إنه سيمكن المواطنين غير القادرين على تحمل واجبات الاشتراك، من الولوج إلى الخدمات العلاجية بشكل مجاني في القطاع العمومي، كما يمكنهم الاستفادة أيضا من خدمات القطاع الخاص كغيرهم من الأجراء والموظفين.

لكن ذات المتحدث لفت في مقابل ذلك إلى أن الحق في الصحة يصطدم بواقع آخر على الأرض، يتجسد في الخصاص المسجل على مستوى المراكز الصحية والموارد البشرية المشتغلة في القطاع، وهو ما تعمل الحكومة بحسبه على تداركه.

ويحتاج المغرب وفق معطيات أعاد وزير التجهيز والماء إثارتها، إلى 30 ألف طبيب في القطاع العمومي، في وقت لا يتم فيه تكوين سوى 1200، نحو 700 منهم يهاجرون للإشتغال خارج أرض الوطن.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى