وزير التعليم العالي يُعلّق على قضية فضيحة “كلية سطات”

قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي، إنه لا تسامح في قضية “الجنس مقابل النقط” المعروضة حاليا أمام القضاء.

وأكد ميراوي في أجوبته على أسئلة البرلمانيين بمجلس النواب اليوم الاثنين، تلاها زميله في الحكومة، يونس السكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، أكد على أن وزارته تعاملت بصرامة مع هذا الملف منذ تفجره.

وأضاف المسؤول الحكومي، أن الوزارة قامت مباشرة بعد معرفتها بهذا الملف بإجراء تحقيق دقيق مع الضحايا والأساتذة في احترام لاختصاصات القضاء.

وسبق لمصطفى بايتاس، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلّف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني والناطق الرسمي باسم الحكومة، أن كشف أن الحكومة تدخلت عن طريق الوزارة الوصية، وقامت ببعث لجن من أجل إجراء بحث معمق في الموضوع.

وأضاف الوزير، أنه “حينما يكتسي الموضوع الطابع الجنائي، أو الجنحي، فلا يمكن له التعليق على الموضوع، لأن هناك سلطة قضائية مستقلة تتابع الموضوع عن كثب”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى