وزارة الداخلية تسعى إلى إنهاء احتجاج الماء بفجيج

تحل اليوم الخميس ببوعرفة بجهة الشرق، لجنة مركزية تابعة لوزارة الداخلية برئاسة مصطفى الهبطي، العامل مدير الشبكات العمومية المحلية بالوزارة ذاتها، في مسعى يروم التوصل إلى حلول تنهي الاحتجاج الذي تشهده مدينة فجيج منذ ثلاثة أشهر على خلفية ملف تفويت قطاع الماء الصالح للشرب إلى شركة جهوية.

وتفيد المعطيات التي حصل عليها “سيت أنفو”، بأن لجنة وزارة الداخلية تعقد اليوم بمقر عمالة إقليم فجيج اجتماعا موسعا مع مجلس جماعة فجيج (أغلبية ومعارضة)، ومع الفعاليات الجمعوية والحقوقية لتقديم مجموعة من الشروحات والتوضيحات وتسليط الضوء على مقتضيات القانون رقم 21-83 الخاص بالشركات الجهوية القاضي بتفويت قطاع الماء الصالح للشرب إلى شركة جهوية متعددة الخدمات في توزيع الماء والكهرباء والتطهير السائل.

وتشهد مدينة فجيج منذ أشهر احتجاجات متواصلة واعتصامات رفضا للانضمام لمجموعة الجماعات الترابية “الشرق للتوزيع”، وهي شركة محدثة في إطار القانون رقم 83.21 المتعلق بإحداث الشركات الجهوية متعددة الخدمات لتدبير خدمات الماء والكهرباء والتطهير السائل والإنارة.

وترفض الساكنة المحلية تفويت قطاع الماء للشركة الجهوية، لما قد يكون له من “انعكاس وتأثير سلبيين على وضعها المعيشي وارتفاع أسعار الماء”، حيث تطالب المجلس الجماعي بالتراجع عن قرار التفويت، والبحث عن حلول تحفظ حقوق ومصالح المواطنين.

يشار إلى أن القانون رقم 83.21 المتعلق بإحداث الشركات الجهوية متعددة الخدمات لتدبير خدمات الماء والكهرباء والتطهير السائل والإنارة، يقضي بإحداث 12 شركة جهوية ستعمل على تدبير هذه الخدمات على المستوى الوطني.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى