والي جهة بني ملال يترأس حفل تنصيب رجال السلطة الجدد

ترأس والي جهة بني ملال خنيفرة، خطيب الهبيل،  بمقر الولاية، صباح أمس الإثنين، حفل تنصيب رجال السلطة الجدد، بحضور ممثلي الهيئات القضائية بمحكمة الاستئناف والمحكمة الابتدائية ، وشخصيات أمنية وعسكرية ومدنية ورؤساء المجالس المنتخبة والبرلمانيين وممثلي المجتمع المدني ووسائل الإعلام.

وفي كلمته بالمناسبة، ذكر والي الجهة بأن تعيين رجال السلطة الجدد إثر الحركة الانتقالية التي أجرتها وزارة الداخلية، يندرج في إطار تنزيل التوجيهات الملكية السامية الداعية إلى تحقيق فعالية أكبر وترشيد أمثل للموارد البشرية بهيئة رجال السلطة، للرقي بعمل الإدارة الترابية، وفق دينامية فعالة تجعل الإدارة في خدمة المواطنين، مواكِبةً لحاجياتهم وراعِيةً لمصالحهم.

وقدم والي جهة بني ملال خنيفرة رجال السلطة الجدد، وهم  علي بوقسيم، كاتب عام ملحق بديوان والي الجهة،  أكرم أحكام، باشا مدينة قصبة تادلة، إدريس شواردي، باشا مدينة القصيبة، حسن السملالي، باشا مدينة زاوية الشيخ، كريمة الشرقاوي، رئيسة للدائرة الحضرية الثانية داي بني ملال، عبد الرحمان عطاف، رئيس دائرة بني ملال، السيد الحسين لولادي، رئيس دائرة مدير الحي الجامعي بني ملال،  محمد شعبي، قائد لقيادة أولاد امبارك، شرف قشيواش، قائد قيادة تاكزيرت، أيوب الكيحل، قائد قيادة أيت الربع، إلياس حاطب، قائد قيادة تيزي نسلي، أيوب عابدي، نائبا لرئيس قسم الشؤون الداخلية بالولاية، أحمد فراجي، رئيس الملحقة الإدارية الأولى ببني ملال، زينب الشادلي، رئيسة الملحقة الإدارية الثانية ببني ملال، مروان جاكي، رئيس الملحقة الإدارية الثالثة ببني ملال، عبد الكريم الدجراوي، رئيس الملحقة الإدارية الخامسة ببني ملال،  عبد الإله منقار، رئيس للملحقة الإدارية السادسة ببني ملال.

وأبرز والي الجهة، أن رجل السلطة يعتبر عنصرا محوريا بالنسبة للإدارة الترابية من خلال التتبع اليومي لما يجري في جميع القطاعات على مستوى جميع المدن والمراكز والأحياء والدواوير ومناطق نفوذه، والمساهمة في محاربة الجريمة بجميع أشكالها ومحاربة الاستغلال العشوائي للمجالات الترابية كالبناء العشوائي واحتلال الملك العمومي؛ بالإضافة إلى الحضور القوي في تدبير حالة الطوارئ الصحية وفي مواجهة التأثيرات المرتبطة بالتقلبات المناخية من حرائق وفيضانات وموجة البرد القارس، وغيرها من المهام الكثيرة والمتعددة.

ودعا والي الجهة رجال السلطة  إلى التحلي بروح عالية من الجدية والحزم والمسؤولية، طبقا للتوجيهات الملكية السامية، مشددا في هذا الصدد على  بذل ومضاعفة الجهود والانخراط الجاد والمسؤول، بالحرص على التنسيق المستمر، مع كافة المتدخلين والمصالح المعنية في كل المجالات، لمواكبة وتتبع كل البرامج التنموية المسطرة والمشاريع المبرمجة أو التي في طور الإنجاز على مستوى وحداتهم الادارية والجماعات الترابية التابعة لهم، لتجاوز كل الاكراهات الآنية، خاصة تلك التي تشهدها الظرفية الحالية التي تمر بها المنطقة كما هو الشأن لعدة مناطق من بلادنا؛ والمتمثلة خاصة في التقلبات المناخية وشح الأمطار والآثار السلبية لذلك على المنتوج الفلاحي وعلى الموارد المائية التي أصبحت تعاني اجهادا مائيا حقيقيا والآثار الجانبية لذلك على المستوى المعيشي للساكنة، مما أصبح يستدعي التتبع اليومي للخصاص من الماء وضمان نجاعة التدابير المتخذة على صعيد هذا الاقليم لسد هذا الخصاص وتوفير حاجيات السكان من هذه المادة الحيوية.

ودعا والي الجهة السلطات القضائية والمصالح الأمنية والمنتخبين وممثلي المصالح الخارجية وفعاليات المجتمع المدني، الى مد يد العون والمساعدة لرجال السلطة الجدد.

واختتم حفل التنصيب بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.


مهمة جديدة لطاقم وليد الركراكي في فرنسا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى