همت الإطعام والسكن والبنيات التحتية.. تقرير برلماني يرصد اختلالات الأحياء الجامعية

كشفت خلاصات تقرير مهمة استطلاعية أحدثت بمجلس النواب، من أجل الوقوف على شروط وظروف الإقامة بالأحياء الجامعية، أن الأخيرة تعيش على وقع عدد من الاختلالات تهم بالأساس خدمات الإطعام والسكن، الأمر الذي ينعكس سلبا على الحياة الطلابية.

وأوردت هذه الخلاصات التي قدمها مقرر المهمة النائب الاستقلالي العياشي الفرفار، أمام لجنة التعليم والثقافة والاتصال، أن المؤسسات الجامعية التسعية التي استهدفتها المهمة، تعيش ضعفا في التخطيط والتنظيم، إلى جانب الضعف الحاصل على مستوى التكوين والكفاءة الإدارية، فضلا عن ضعف الرقابة والمتابعة وقلة الأمن والحماية وكذا نقص الخدمات الاجتماعية والترفيهية.

وسجل ذات التقرير “تأخرا في تحديث التجهيزات وإصلاح وصيانة المرافق والبنية التحتية العامة، فضلا عن النقص القائم في البنية التحتية المحيطة بالأحياء الجامعية، كالطرق ووسائل النقل العام”.

وإلى جانب ذلك لفت تقرير المهمة الاستطلاعية، إلى ما قال إنه “النقص في توفير نظام أمني فعال جراء ضعف الحراسة”، مما يؤثر بحسبه على سلامة الطلبة ويزيد من حالات السرقة أو التحرش.


الركراكي يضع لاعبا بارزا في كرسي الاحتياط في مباراة الكونغو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى