هل يقوم الملك محمد السادس بزيارة رسمية لإسبانيا؟

يسعى رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، منذ توليه قيادة الحكومة قبل ست سنوات، للتحضير لزيارة رسمية للملك محمد السادس لإسبانيا، خاصة أن الزيارة الوحيدة للعاهل المغربي لها كانت سنة 2005.

وحسب ما أفاد به موقع “OKdiario” الإسباني، فإن حكومة سانشيز تراهن على زيارة الملك محمد السادس إلى مدريد، لاسيما بعد اختيار ملف ترشيح المغرب وإسبانيا والبرتغال لاستضافة كأس العالم لكرة القدم لسنة 2030.

وأوضح الموقع ذاته، أنه تم بالفعل إرسال الدعوة إلى الرباط من قبل الحكومة الإسبانية، غير أنه لم يتم الرد لحدود الساعة على ذلك، يورد الموقع، مبرزا أن العاهل المغربي لم يقم بأي زيارة لدولة أوروبية منذ سنوات.

وفي سياق منفصل، استقبل وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، شهر مارس المنصرم، بالرباط، سفير المملكة الإسبانية المعتمد بالمغرب، إنريكي أوخيدا.

وجرى في مستهل هذا اللقاء، التأكيد على متانة وقوة العلاقات التاريخية والاستراتيجية بين المغرب وإسبانيا، والتنويه باستمرارية الدينامية التي أطلقتها المرحلة الجديدة للعلاقات الثنائية بين الرباط ومدريد، والتي تم تدشينها منذ اللقاء بين الملك محمد السادس، ورئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز في أبريل 2022، والذي توج باعتماد البيان المشترك بين البلدين.

وتمحور اللقاء كذلك، حول سبل تعزيز التعاون الثنائي المشترك في مجالات الشباب، والثقافة، والتواصل، حيث تم التطرق لأهمية تقريب الثقافات بين الشعبين المغربي والإسباني، خصوصا وأن البلدين مقبلين على حدث عالمي، وهو تنظيم نهائيات كأس العالم 2030 إلى جانب جمهورية البرتغال.

وفي هذا الصدد، اتفق الطرفان، على تعزيز التعاون، وتسطير برنامج عمل مشترك، في الشباب والثقافة كما التواصل، حيث تمت مناقشة موضوع حضور المرأة في الصحافة الرياضية، إضافة إلى ضرورة تقوية الروابط بين الصحافيين الرياضيين المغاربة ونظرائهم الاسبان في أفق تنظيم كأس العالم 2030، مع ربط مؤسساتي بين المعهد العالي للاعلام والتواصل، وجامعة مدريد، في مجال تكوين الصحافيين الرياضيين، وإطلاق تكوينات عالية في هذا المجال.

في غضون ذلك، ناقش السيد بنسعيد، وسفير إسبانيا بالمغرب، عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، من قبيل صناعة الألعاب الاكترونية، والمعرض الدولي المزمع تنظيمه بالرباط شهر ماي المقبل، وحضور مقاولات إسبانية في هذا الحدث العالمي، إضافة إلى مجال السينما وتفعيل التعاون بين المركز السينمائي المغربي، ونظيره الإسباني، إضافة إلى انتاجات سينمائية مشتركة مغربية إسبانية.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى