هل يعود عبد الإله بنكيران لقيادة حزب العدالة والتنمية؟.. قيادي بالبيجيدي يوضح

في الوقت الذي أعلنت فيه قيادات حزب العدالة والتنمية عن تقديم استقالتها من الأمانة العامة للحزب، وإعلان تنظيم المؤتمر الوطني الاستثنائي، تساءل متتبعو الشأن السياسي في المغرب، حول مدى عودة الزعيم السابق، عبد الإله بنكيران للقيادة.

وأثارت الخرجة الإعلامية لبنكيران، قبيل موعد استحقاقات 8 شتنبر، جدلا واسعا عبر منصات التواصل الاجتماعية، بين من يشير إلى أن الخطوة التي أقدم عليها للدفاع عن حزبه “عادية”، وبين من يرى أن ذلك قد يحيل على استعداده للعودة لقيادة “البيجيدي” من جديد، لاسيما بعد “تقهقره” في الانتخابات وحصده 13 مقعدا فقط.

وارتباطا بذلك، قال عبد الله بوانو، القيادي بحزب العدالة والتنمية على هامش انعقاد الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني للحزب، أمس السبت، إن “مثل هذه القرارات يتخذها المؤتمر”.

وأبرز بوانو أنه سواء كان عبد الإله بنكيران أو أي شخص آخر تم اختياره لقيادة الحزب في المرحلة المقبلة، فسيكون “مرحبا به”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى