هل يترشح لشكر لخلافة أغلالو في منصب عمدة الرباط؟

نفى حسن لشكر، عضو مجلس مدينة الرباط، أن يكون حزب الاتحاد الاشتراكي قد استقر على مرشح للمنافسة على الظفر بمقعد عمدة مدينة الرباط  خلفا لرئيسة المجلس الجماعي السابقة أسماء أغلالو.

وكشف لشكر ضمن تصريح لـ”سيت أنفو”، أن الـ 48 ساعة المقبلة ستكون مهمة للحسم في هذا الموضوع، غير مستبعد حصول أي شيء خلال اليومين المقبلين.

وقال المتحدث “لدينا فريق يتتبع هذا الملف من أجل السهر على تدبير جماعة الرباط”، مشددا على أن “تقديم الاتحاد الاشتراكي لمرشح لشغل منصب عمدة الرباط ممكن لكن رهين بالاتفاق مع باقي الأطراف”.

يأتي هذا في وقت زكى فيه حزب التجمع الوطني للأحرار فتيحة المودني، من أجل خلافة أسماء أغلالو في رئاسة جماعة الرباط، تنفيذا لاتفاق حصل بين ثلاثي الأغلبية في اجتماع سابق بهذا الخصوص.

يشار إلى أنه سبق لوالي جهة الرباط سلا القنيطرة، عامل عمالة الرباط محمد يعقوبي، أن أعلن عن فتح باب الترشيح لانتخاب عمدة جديد للعاصمة، بعد استقالة أسماء أغلالو، القيادية في صفوف حزب التجمع الوطني للأحرار.

وانطلقت عملية إيداع الترشيحات لرئاسة مجلس مدينة الرباط، يوم غد السبت 16 مارس الجاري، وتنتهي يوم 20  من الشهر نفسه، وبذلك بمقر عمالة المدينة.

وتودع الترشيحات وجوديا من طرف كل مترشح أو مترشحة بنفسه وفق شروط، أولها أن يكون المترشح من بين الأعضاء المزاولين مهامهم المنتخبين خلال الانتخابات الجماعية التي أجريت بتاريخ 8 شتنبر 2021، وأن يكون مرتبا على رأس اللائحة الت يتقدم بها الجزب في نفس الانتخابات سواء في جزئها الأول أو الثاني مع مراعاة مقتضيات المادة 11 من القانون التنظيمي رقم 113.14 المتعلق بالجماعات ولاسيما الفقرة الأخيرة منه.

كما يشترط في المترشح أن ينتمي إلى إحدى الأحزاب التي حصلت على المراتب الخمس الأولى بناء على مجموع المقاعد المحصل عليها في مجلس جماعة الرباط.

يشار إلى أن مهلة 15 يوما التي يتيحها القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات لوالي الجهة من أجل قبول الاستقالة وحل مكتب المجلس وفتح باب الترشيحات، انتهت يوم الأربعاء الماضي.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى