هكذا تمت تصفية معاشات البرلمانيين

قبل إلغاء نظام المعاشات الخاصة بالبرلمانيين، تم التصويت يوم أمس على تصفية هذه المعاشات، والتي لا تعني إلا إعادة المساهمات للبرلمانيين، على حد قول المدون عمر الشرقاوي، والذي كتب تدوينة على حسابه على “الفايس” يشرح فيها القرار الذي اتخذ يوم أمس بالبرلمان.

قال الشرقاوي أن تصفية معاشات البرلمانيين تعني إعادة المساهمات الشهرية للبرلمانيين الذين لم يستفيدوا من التقاعد البرلماني، ويهم الأمر البرلمانيين الذين انتدبوا إما لولاية واحدة من 2011 إلى 2016 أو لولايتين بإضافة الولاية الثانية من 2016 إلى 2021.

وقال الشرقاوي إن البرلمانيين الذين انتبدوا لولاية واحد سيحصلون على 2900 درهم شهريا لمدة 60 شهرا التي تعادل خمس سنوان مدة الانتداب لولاية برلمانية واحدة، أي 174 ألف درهم.

وفي الحالة الثانية التي تهم البرلمانيين الذين انتدبوا لولايتين، فإنهم سيحصلون على 348 ألف درهم.

وأضاف الشرقاوي أن هناك حالة البرلمانيين الذين سبق لهم الاستفادة من صندوق معاش البرلمانيين قبل أن يتوقف صرفه سنة 2017، والذين سيتم مقارنة ما تحصلوا عليه مع ما ساهموا به في الصندوق، وفي حالة ما إذا كانت مساهماتهم أقل مما يجب أن يستفيدوا منه فسيتم تعويضهم بالفارق، أما إذا كانت استفادتهم أكثر من المساهمات المالية، فإنه لن يتم استفادتهم من أي شيء، وسيتوقف معاشهم.

أما الحالة الثالثة، فتهم البرلمانيين المتوفين، والذين ستسلم لذويهم الحقوق المتحصلة سواء كانوا ينتمون للحالة الأولى أو الثانية.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى