نجمي يفاجئ الجميع باستقالته من المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي

أعلن الكاتب الصحفي والشاعر حسن نجمي، يوم أمس السبت، عن استقالته من عضوية المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

وجاء ذلك خلال مشاركته في ندوة تفاعلية عن بعد، نظمها المركز الأوروبي للإعلام، حيث فاجأ الجميع بقرار استقالته، قائلا “أنا لست منفعلا، بكل وعي في هذه اللحظة وأنا أتحدث مع المركز الأوربي الإعلامي، أقدم استقالتي من المكتب السياسي للإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية”.

وأكد نجمي على أنه سيبقى “مجرد مناضل بسيط، في لحظة تأمل إلى أن يقدر الله أن تعود الأمور إلى مسارها وتصحيح المسار التاريخي لحزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية”. حسب تعبيره.

ووجه القيادي المستقيل خلال الندوة، أسهم نقده إلى الكاتب الأول للحزب وطريقة تدبيره للشأن الداخلي، منتقد “بيع التزكيات” استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة، مشيرا إلى أن مناضلين “تمت مساومتهم ماديا”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى