ميلونشون يلتقي بنعبد الله في الرباط بعيدا عن أعين الصحافة

حل صباح اليوم الجمعة جون لوك ميلونشون، زعيم حزب “فرنسا الأبية”، ضيفا على حزب التقدم والاشتراكية في مقره بالعاصمة الرباط، بعد زيارة ود وتضامن قام بها إلى بعض المناطق المتضررة من الزلزال الذي ضرب إقليم الحوز يوم 8 شتنبر الماضي.

وتفاجأ عدد من ممثلي وسائل الإعلام الذين توصلوا في وقت سابق بدعوة من الحزب، بإغلاق الباب في وجوههم لأسباب ربطها محمد نبيل بنعبد الله برغبة “ميلونشون” في إبعاد الصحافة عن اللقاء.

وبحسب مصادر فالتصريحات الأخيرة التي أدلى بها زعيم المعارضة الفرنسية، التقطتها باريس بمختلف أبعادها، الأمر الذي جعل الأخير يفضل إبعاد أعين الصحافة عما يقول، لاسيما في لقاءاته الرسمية.

وعبر جون لوك ميلونشون في تصريح نقله موقع حزب التقدم والاشتراكية عن سعادته بزيارة المغرب، وقال إن “الكتاب” يعتبر حزبا له وزنه في تاريخ المغرب.

وأضاف بالقول “لدي هنا أصدقاء كثيرون ومع الأسف حضوري هنا في المغرب قصير عكس ما توقعته شخصيا، وذلك راجع لأسباب تتعلق بالصراع السياسي في فرنسا”.


الوزيرة بنعلي تنفي صلتها بـ “الصورة المزعومة” وتتوعد باللجوء إلى القضاء

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى