“ميراوي” يعد بتشديد المراقبة على الأحياء الجامعية بعد “فاجعة وجدة”

وعد عبد اللطيف ميراوي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والإبتكار، بتشديد مراقبتها للأحياء الجامعية على المستوى الوطني، بعد الحادث الذي أنهى حياة طالبين في وجدة الأسبوع الماضي.

وأعرب الوزير عن أسفه لـ “فاجعة وجدة”، وقال في ندوة صحفية اليوم الثلاثاء في الرباط بمناسبة الدخول الجامعي الجديد، إن وزارته ستكثف مجهوداتها في هذا الإتجاه درءا لأي حادثة مشابهة في المستقبل.

وبحسب المسؤول الحكومي، فالأحياء الجامعية سيتم التعامل معها بنوع من الصرامة الهادفة إلى ضمان إيواء كريم للطلبة، كما سيتم تعزيزها بالأطر ذات الكفاءة وكذا بالبنيات التحتية اللازمة.

ووصف عبد اللطيف ميراوي حادثة مصرع طالبين في الحي الجامعي لوجدة بالمؤسفة قائلا “الإنسان كايمشي للجامعة باش يقرا ماشي باش يموت”، مشيرا إلى أنه اتصل بعائلات الضحيتين، وقدم لها التعازي، وزاد قائلا: “نتمنى ألا تتكرر مثل هذه الحوادث”.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى